لا تَقْربنَّ عَضيهَة ً – الشريف المرتضى

لا تَقْربنَّ عَضيهَة ً … إنَّ العضائِهَ مُخزياتُ

يا ضَيعة ً للمرءِ تَدْ … فالصّالحاتُ الباقياتُ

في هذه الدنيا ومنْ … فِيها لنا أبداً عِظاتُ

إمَّا صروفٌ مُقْبلا … تٌ أو صروفٌ مُدبِراتٌ

وحوادثُ الأيامِ فيـ … ـنا آخذاتٌ مُعطِياتُ

والذُلُّ موتٌ للفتى … والعزُّ في الدنيا الحياة ُ

والذُخْرُ في الدارينِ إمّـ … ما طاعة ٌ أو مَأْثُراتُ

يا ضيعة ً للمرءِ تدعو … عُوهُ إلى الهُلْكِ الدُّعاة ُ

تغترُّه حتّى يَزو … رَ شِعابَهنَّ الطَّيِّباتُ

عِبَرٌ تَمَرُّ وما لها … منّا عيونٌ مُبصراتُ

أين الأُلى كانوا بأيـ … ـدينا حصولاً ثم ماتوا؟

من كلِّ مَنْ كانتْ له … ثمراتُ دجلة َ، والفُراتُ

ما قيلَ: نالوا فوقَ ما … يهوون حتى قيل فاتوا

لم يُغنِ عنهمْ حينَ هَمْـ … مَ بهمْ حِمامُهُمُ الحُماة ُ

كلاّ ولا بيضٌ وسُمـ … ـرٌ عارياتٌ مُشرَعاتُ

نطقوا زمانًا ثمَّ ليـ … ـنة ِ والظُّبا لمّا اسْتَماتوا

وكأنّهمْ بقبورهمْ … سَبَتوا وما بِهمُ سُباتُ

من بعد أنْ ركبوا قرا … سُرُرٍ وجُردٍ هُمْ رُفاتُ

ونَجَوا من الغمّاءِ لمّـ … ما قيلَ: ليس لهمْ نجاة ُ

في موقفٍ فيهِ الصَّوا … رمُ والذَّوابلُ والكُمَاة ُ

وأَنامَهُمْ من حيثُ لم … يخشَوا لحَيْنِهُمُ المماتُ

وطَوَتْهُمُ طيَّ البُرو … دِ لهمْ قبورٌ مُظلماتُ

فهُمُ بها مثلُ الهشيـ … ـمِ تعيثُ فيه العاصفاتُ

شُعْثٌ وسائدهُمْ بها … من غيرِ تكرمة ٍ عَلاة ُ

قُلْ للذينَ لهمْ إلى الدْ … ـدنيا دواعٍ مُسمعاتُ

وكأنهمْ لم يسمعوا … ماذا تقولُ النّاعياتُ

أو ما تقولُ لهمْ إذا اجـ … ـتازوا الدِّيارُ الخالياتُ؟

فالضّاحكاتُ وقد نعمـ … نَ بهنَّ هنَّ الباكياتُ

حتى متى وإلى متى … تأوي عيونَكمُ السِّناتُ؟

كم ذا تعرِّجُ عنكمُ … نِ الصائباتُ المُعمياتُ

… نُ لكمْ قلوبٌ مصغياتُ؟

… أو عيونٌ عاشياتُ

عُجْ بالدِّيارِ فنادِها: … أينَ الجبالُ الرّاسياتُ؟

أينَ العُطاة ُ على المكا … رِمِ للعواذِلُ والأباة ُ

تجري المنايا مِنْ روا … جِبِهِمْ جميعًا والصِّلاتُ

وإذا لقوا يومَ الوغى … أقرانَهُمْ كانتْ هَناة ُ

والدّهرُ طوعَ يمنِهِمْ … وهُمُ على الدُّنيا الوُلاة ُ

أعطاهُمُ متبرعاً … ثمّ استردّ فقال: هاتوا

فأكفُّهمْ من بعد أنْ … سُلِبوا المواهبَ مُقفِراتُ

وسيوفهمْ ورماحهمْ … منبوذة ٌ والضّامراتُ

أمِنوا الصباحَ ومالهمْ … عِلْمٌ بما يجْني المماتُ

ورماهُمُ فأصابهمْ … داءٌ تعزّ له الرُّقاة ُ

مات النّدى من بيننا … بمماتِهمْ والمَكرُماتُ

0