غروب النقطة – أديب كمال الدين

(1)

أنا النقطة

أنا الشمسُ المكتملة

وأنتَ البحر اللانهائي،

أيّها الحرف،

أهبطُ فيكَ شيئاً فشيئاً

حتّى أختفي تماماً

لتصبح أحمرَ بدمي

بمحبّتي

بطيورِ طفولتي.

(2)

أنا النقطة

أنا اللغز الخرافي

أنا رحلةُ المجهول

أنا قرصُ السلامِ والحبّ والشوق

وأنتَ البحر،

أيّها الحرف،

يا مَن تقرأ لوحَ حياتي، أعني قصيدتي

هكذا أختفي فيكَ وبكَ ومعك

لأكون لانهائيةً فيكَ وبكَ ومعك

وأنتَ تمتصّني لتبتهجَ بأسراري

أو لتضيعَ فيّ أو بي أو معي.

(3)

نعم

أنا النقطة

أنا الشمسُ المكتملة

وأنتَ البحر،

أيها الحرف،

أنتَ القارئ السرّ

والحافظ السرّ

والفاضح السرّ

منكَ أستمدّ سرَّ فرحي أو موتي

ومنكَ أستخرج شيئاً فشيئاً

طوفان ناري

وجحيم جنّتي.

0