وبشر الصابرين – الشيخ حسين الأكرف

العاقبه للمتقين وللذي والى الحسين
من الجنوب للشمال حبك الوطن
لو قطعوا الدنيا من العراق لليمن
نأتيك زحفا يا حسين

مهما المنايا كشرت أو أمطر البلا
بوصلة العشق أشارت نحو كربلا
قد أسقط الحسين من بالظلم قد علا
طوفان لاءات على الطغيان صاح لا

يموج ابروحه عباس نهر من غيره بينا
وسواترنا اعلى لحدود من اشماله ويمينه
في حبك ذره ذره صبحنا أمه حره
وحفرناها الزياره ابقطره قطره من جبينه

بالموت لا مكترثين
ثرنا على المستكبرين
الجرح في بغداد أو في الشام أو عدن
لو قطعوا الدنيا من العراق لليمن
نأتيك زحفا يا حسين

القتل والتجويع والحروب في الهوى
لن يمنع الأحرار أن تقصد نينوى
ولو تجمعت على حسيننا القوى
سوف يظل عاليا لن يسقط اللوا

على ادروب العقيده و أبد ما يهزمونا
نعيد الطف نعيده على اللي يظلمونا
و لا انساوم في حبك اودرب الجنه دربك
وعلى شم الهوى لو حاربونا وساومونا

نزحف كل أربعين
بالصامدات الصامدين
نترك إبن المصطفى حاشا ولا ولن
لو قطعوا الدنيا من العراق لليمن
نأتيك زحفا يا حسين

عن الحسين لا تسد أنهار الدما
لو سدت الأرض أتيناه من السما
من يمسك الغيث الحسيني إذا هما
وما رميت إنما الله الذي رمى

نشم عطرك يمولاي عطر غيره وموده
رسم إسمك على الماي قمر وافي اعلى عهده
تمر شده ابهواكم اوكل احنا معاكم
معاكم يا غريب الغاضريه شده شده

عباس يحمي الزائرين
بلا شمال أو يمين
على امتداد الكون كانت سفرة الحسن
لو قطعوا الدنيا من العراق لليمن
نأتيك زحفا يا حسين

لو قطعونا إربا والظلم قد عتى
لا سيف إلا الشوق للقيا و لا فتى
حيا على الحسين كل ال كيف وال متى
والقلب خيل من عنان الصدر أفلتها

فلت خيل القوافي يحمحم من بعيده
ورسم لزياره يحسين إلك أطول قصيده
بحرها من ظمانا قوافيها دمانا
ونرددها نشيده مهدويه للعقيده

بشرى لكل الصابرين
بناصر المستضعفين

يمسحوا عن كل الشعوب الهم والحزن
لو قطعوا الدنيا من العراق لليمن
نأتيك زحفا يا حسين

+1

كلمات: عبدالله القرمزي

ألحان: الشيخ حسين الأكرف

2020