فلا يَبْعدِ الشُّبوطُ من متلبِّسٍ – ابن الرومي

فلا يَبْعدِ الشُّبوطُ من متلبِّسٍ … ظِهارتَه الحسنى ومن مُتجَرِّدِ

إذا نَشَّ في سفُّوده عند نُضْجِهِ … وأَخرج من سرباله المتوِّرد

فَتيٌّ رعى مَرْعى ً بدجلة مُخْصِباً … أبى أن يراه رائدٌ غيرَ مُحْمِدِ

إلى أن أصابته من الدهر نوبة ٌ … وقد صار أقصى مُنية َ المتجودِ

فأصدره الصيَّاد عن خير مَوْرِدِ … وأورده الشَّوَّاءُ أخبث مورِدِ

وجاء به الحمَّالُ أطيبَ مطعَمٍ … إلى الطيِّب المِنْفاق غيْرِ المصرِّدِ

ويا حبذا امعاننا فيهِ ناضجاً … كما جاء من تنّوره المتوقد

وإني لمشتاق إلى عَوْدِ مثله … وإن كنتُ أُبدي صفحة المتجلِّدِ

0