بغلٌ أَتى الجوادَ ذات مَرَّهْ – أحمد شوقي

بغلٌ أَتى الجوادَ ذات مَرَّهْ … وقلبُهُ مُمتلِىء ٌ مَسَرَّهْ

فقال: فضلي قد بدا ياخِلِّي … وآنَ أَن تعْرِفَ لي مَحلِّي

إذ كنتَ أَمْسِ ماشياً بجانبي … تعجَبُ من رقصِي تَحت صاحبي

أختالُ ، حتى قالتِ العبادُ : … لمنْمن الملوكِ ذا الجوادُ ؟

فضَحِكَ الحِصانُ من مقالِهِ … وقال بالمعهودِ من دلالِهِ:

لم أرَ أرقصَ البغلِ تحتَ الغازي … لكن سمعتُ نقرة المهمازِ

0