إلى غيركمْ قلبي المتيم لا يصبو – الهبل

إلى غيركمْ قلبي المتيم لا يصبو … ومنْ أجلكم زندُ الهوى فيه لا يخبو

وأني وجيشُ الحبِّ بالقلب محدقٌ … وكيفَ يكفُّ النارَ من دونه الحربُ

يلومني العذالُ في ولهي بكم … وإني إلى قولِ العواذلِ لا أصبوُ ؛

وماذا عسى تجدي الملامة ُ في الهوى … لمنْ لا له في الحبّ جسمٌ ولا قلبُ

يميناً بكم ما حلتُ عنْ صدقِ ودكم … وتربة صبري إنني للهوى تربُ ؛

ولولاَ هواكمْ ما طربتُ لمنشدٍ … ولا شاقني من ذكره الجزعُ والشعبُ

أحبابيَ أنتمْ غبتمْ أم دنيتم … وسيان عندي منكمُ البعد والقربُ ؛

وحاشاكم أن تهجروني بعدما … علمتم بأني مغرمٌ بكمُ صبُّ

0