يا قمر الموكب والمجلسِ – ابن الرومي

يا قمر الموكب والمجلسِ … أفْطِر على القهوة ِ والنرجسِ

أما ترى مونقَ أنوارِه … كأنه الأنوارُ في الحِندسِ

سَقيا له إن ابتساماته … تحكي ابتساماتِكَ في المجلسِ

ونشره نشرك لكنَّهُ … دونك في الأصلِ وفي المَغرِسِ

وحقُّهُ الشرب على وجههِ … مع السماع المعجبِ المنفِسِ

اشرب عليه إنه مؤنسٌ … وإنه في زمنٍ مؤنسِ

في زمن الغيث الذي لم يزل … يحكيك في الجودولم أعكسِ

واسمع وأسمِعنا بما لم تزل … من شهرنا الظاعن في محبِسِ

جزاك عنّا الله من سيِّدٍ … مثوبة َ المُربح لا الموكِسِ

فأيّ أموالكَ لم تعطنا … وأي أنوارِك لم تُقبسِ

أنتَ الذي قلتُ بآلائه … علماً ولم أظنن ولم أحدِسِ

زاولتُ تمجيدَك في ساعة ٍ … فأيُّ معنى فيك لم يهجسِ

لكنني قصَّرتُ مستيئساً … من نيل شأوٍ فائتٍ مُؤْيس

شأْوَك إن الله أَجراكَهُ … ومن يجاودْ ربَّه يُفْلس

0