وجْنة ٌ كالربيع جادَ عليها – ابن عبد ربه

وجْنة ٌ كالربيع جادَ عليها … من حياءِ لا من حَياً وسميُّ

ووجوهٌ قلَّبتُهاكالدَّنانيـ … ـرِ ومثلي لمثلِها صيرَفيُّ

تَتَهادى الرياحُ منها نسيماً … شابهُ عنبرٌ ومسكٌ ذكيُّ

0