نهاية الفخر لي في هذه الكلم – جبران خليل جبران

نهاية الفخر لي في هذه الكلم … تعريف حافظ إبراهيم من أمم

أقول من أمم إذ ليس في بلد … في الشرق يجهل اسم الشاعر العلم

ولم يطالع ويستظهر روائعه … ما بين منتثر منها ومنتظم

فهل أزيد الأولى لم يعرفوه سوى … أداء رسم لدى التعريف ملتزم

هذا فتى الدهر زان النبل طلعته … وإن يكن بجمال غير متسم

إذا تجلى لك الإلهام مزدهرا … في مقلتيه فلا تنظر إلى الأدم

وإن تبين منه هيكلا تعبا … بوقره فهوفي آن خفيف دم

دع الهيولى وحي الروح في رجل … من أشرفالخلق بالأخلاق والشيم

نحار فيه فما تدري تفرده … أبالقوافي وإن راعت أم الهمم

لاحت مناقبه الغراء ساطعة … للمبصرين سطوع الشهب في الظلم

أجللتموه وأولاكم تجلته … مجاهرا غير ضنان ولا برم

ولم يزل خير من صان الجوار ومن … رعى الخليق بان يرعى من الحرم

برغمه أن عين الشرقن ائمة … عن المعالي وعين الغرب لم تنم

إن شام من جانب فينا سنى أمل … حيي الرجاء بدمع غيرمكتتم

وإن دعته إلى ذود حميته … راع العداة بمثل الزأر في الأجم

ما شعر حافظ غلا صورة مثلت … للنيل فاض بألوان من النعم

وليس إلا صدى الأطيار مالئة … جنات مصر بما يشجي من النغم

شعر كأن شعور القوم قدر … فلاح مظنونه فيه كمرتسم

تراه أصدق مرآة لمته … إن شف عن أمل أو شف عن ألم

يلقيه لحنا بلا لحن فيطربها … ويبدع الوهم لا يلتاث بالوهم

لو كنت شاهدة أيام يندشه … وقد علا منبرا في المشهد العمم

علمت ما نشوة الراح العتيق فلم … تكد تفرق بين الحلم واللمم

فإن ترسل جادته قريحته … بأحسن القول من جزل ومنسجم

وطاوعته المعاني فهي في يده … ملك بصرفه تصريف محتكم

نثر فنون الحلى فيه موزعة … بين المشاهد والآراء والحكم

زاه بأفصح تعبير وأبلغه … سهل الداة سليم اللفظ من سقم

لكن حافظ إبراهيم أنذكرم … له جوانبه الأخرى من العظم

عوذت بالله من غرثى العيون أخا … يعدو الناقة أحيانا إلى النهم

عشنا رفيقي صبا في مصر واشتهرت … دهرا وقائعنافي كل مؤتدم

فالعقد من ثلث قرن غير منتثر … والسمط شبه سماط غير منفصم

وقد رأى من بلائي في ولائمها … بلاء حر جميل الظن بالكرم

إلى البيوتات في الأطراف مختلف … وللمحاشد في الحارت مقتحم

يغشى مآدبها استوفت أطايبها … واستكملت أدب السادات والخدم

فأحنقته مبارات ولا جرم … وليس في حنق الموتور من جرم

فجاءكم وعلى ما فيهم مقة … يبدي نواجذ رابي الضغن منتقم

فأطعموه وأوفوا دين صابحكم … ولا تريحه في يوم من التخم

وأرخصوا قيم الطهي النفيس له … فرب غارم شيء جد مغتنم

أدنى أحاديثه لو روجحت رجحت … أغلى النفائس بالأقدار والقيم

وكم له نكتة تسبي العقول إذا … جرى بها مرقم أو رددت بفم

يا أهل لبنان إن الضيف عندكم … هدية الله فيما قيل من قدم

أعزز به وهو من إهداء مصر إلى … أبر جيرتها بالعهد والذمم

ما الأملعي الذي فيكم يمثلها … إلا ممثل مجدالنيل والهرم

أليس فيما نراه من مآثرها … اسنى مفاخرها ما خط بالقلم

دامت بغابرها دامت بحاضرها … تعز موفورة الإجلال في الأمم

0