مناجاة التائبين – حسن عميص

بِمناجاةِ التائبين
يا قابلَ الحرِّ
بمناجاةِ الذاكرين
يا سامعَ الذِّكرِ
بمناجاةِ العارِفين
يا عارفاً سِرّي

ليسَ لي وسيلةٌ إليك
إلا حب الحسين
يا غافرَ الذنبِ الكبير
يا جابرَ العظمِ الكسير
أقسمت بالخدِّ العفير
دُلّ المُحِبَّ عليكَ

إن ألبَسَتني خطيئتي
يا ربِّ ثوبَ مذَلّتي
آتي بغبرةِ خدمتي
لأتوبَ بين يديكَ
ليسَ لي وسيلةٌ إليك
إلا حب الحسين

بمناجاةِ الخائفين
يا مؤمِناً خَوفي
بمناجاةِ الشاكرين
والشكر لا يكفي
بمناجاةِ الراغبين
بزيارةِ الطفِّ

ليسَ لي وسيلةٌ إليك
إلا حب الحسين
إن اظلَمتني غَفلتي
هذي دموعُ مُقلَتي

في القلبِ تُحيي شمعتي
تذوي بحبِّ الحسين

إن قلَّ زادي في المسير
مَعي خُطى مشيي الاخير
من بابِ مولاي الامير
اسعى لقبرِ الحسين
ليسَ لي وسيلةٌ إليك
إلا حب الحسين

بمناجاةِ المريدين
أدعوك يا ربي
بمناجاة الراجين
اشغَل بالرجوى قلبي
بمناجاةِ المحبين
إشرَح صدري بالحبِّ
ليسَ لي وسيلةٌ إليك
إلا حب الحسين

يا مُدركَ القلبِ الطَّريد
صيّرَ هوايَ كما تُريد
عبداً وما أحلى العبيد
في جنبِ بابِ الله

اِكوِ الجراحَ من الوَلا
فالحُبُّ نارُ المبتلى
مِن كربلا ولِكربلا
اهوي بعينِ الله
ليسَ لي وسيلةٌ إليك
إلا حب الحسين

2023