لقد ذَرَفَتْ عيني وطال سُفُوحُها، – جميل بثينة

لقد ذَرَفَتْ عيني وطال سُفُوحُها، … وأصبحَ، من نفسي سقيماً، صحيحها

ألا ليتَنا نَحْيا جميعاً، وإن نَمُتْ، … يُجاوِرُ، في الموتى ، ضريحي ضريحُها

فما أنا، في طولِ الحياة ِ، براغبٍ … إذا قيلَ قد سويّ عليها صفيحها

أظلُّ، نهاري، مُستَهاماً، ويلتقي، … مع الليل، روحي، في المَنام، وروحُها

فهل ليَ، في كِتمانِ حُبّيَ، راحة ٌ، … وهل تنفعنّي بَوحة ٌ لو أبوحُها

0