لغيرك لا لكَ التفسيرُ أنَّى – ابن الرومي

لغيرك لا لكَ التفسيرُ أنَّى … يُفسَّرُ لابن بجدتها الغريبُ

كلامُك ما أُترجِمُ لا كلامي … وإن أصبحتُ لي فيه نصيبُ

أأعرفُهُ ولستُ له نسيباً … وتجهلُهُ وأنتَ له نسيبُ

معاذَ اللَّه ليس يَظُنُّ هذا … من القوم الأديبُ ولا الأريبُ

بلى ترجمتُ عن شعري لقومٍ … فصيحُ الشعر عندهُم جليبُ

عساهم أن يُجيلوا الطرف فيه … فإن سألوا أجابهمُ مجيبُ

وإن ضلوا فمُرشدُهُم قريبٌ … وإن سألوه ألفوه يجيبُ

0