لعدلك قد وجهت يابن محمد – الهبل

لعدلك قد وجهت يابن محمد … شكاتي عن حزن مراجله تغلي

حنانيك من دهر غدا لي مخادعا … يعاملني بالجد في صورة الهزل

دهتني في شرخ الشباب صروفه … بما يذهل الخل الشفيق عن الخل

رماني بنبل لم يرش قط مثلها … ولا بلغت غاياتها همة النبل

وصدر دوني كل أحمق جاهل … وكل لئيم لا يمر ولا يحلي

إلى كم أعاني الفقر فيكم وأنتم … لعمري أحمى من أبي الشبل للشبل

ويظلمني صرف الزمان وأنتم … بكم رفعت بين الورى راية العدل

ففك بأيدي الجود أسري منعما … علي فإني من ديوني في كبل

ديون أخافتني وبثت علائقي … من الناس حتى كدت أفزع من ظلي

ولا زلت فينا يستغيث بك الورى … لما ناب من ضر عظيم ومن أزل

0