قد حَمَلَتْ إحدى نِسا الأَرانِبِ – أحمد شوقي

قد حَمَلَتْ إحدى نِسا الأَرانِبِ … وحلَّ يومُ وضعها في المركبِ

فقلقَ الرُّكابُ من بكائها … وبينما الفتاة ُ في عَنائها

جاءت عجوزٌ من بناتِ عرسٍ … تقولُ: أَفدِي جارَتي بنفسي

أنا التي أرجى لهذي الغايهْ … لأَنني كنتُ قديماً دَأيَهْ

فقالتِ الأَرنبُ: لا يا جارَه … فإن بعدَ الألفة ِ الزياره

ما لي وثوقٌ ببناتِ عرسِ … إني أريدُ داية ً من جنسي

0