فقدُتك يا ابن أبي طاهرٍ – ابن الرومي

فقدُتك يا ابن أبي طاهرٍ … وأطعمت ثُكلك من شاعرِ

فلستَ بسُخْنٍ ولا بارد … وما بين ذيْن سوى الفاتر

وأنت كذاك تُغثِّي النفو … س تغْثية َ الفاتر الخاثر

تذبذبَ فنّك بين الفنو … ن فلا فنُّ باد ولا حاضر

رأيتك تَنبحني سادراً … كفعلك بالقمر الباهر

وما زال ذلك دأب الكلا … ب وما ذاك للبدر بالضائر

وإنّ قِسيَّ لموتورة ٌ … بكل أمين القُوى حادر

وإنّ سهامي لمَبرية … كهمِّك من عُدة الثائرِ

ولكن وقاك معراتِها … تضاؤلُ قدرِك في الخاطر

فلا تخشَى من أسهمي قاصداً … ولا تأمَنَّن من العائر

0