عيناي فيك بأسياف البكى اجترحا – الهبل

عيناي فيك بأسياف البكى اجترحا … هذا وما اقترفا ذنبا ولا اجترحا

يا من رأيت الهوى من أجله حسنا … فيه ولو أنه في غيره قبحا

ومن حوى الحسن دون الخلق عن كمل … حتى غدا كيف شاء الحسن واقترحا

ما ضر لو سمح المولى بزورته … لمغرم في الهوى بالروح قد سمحا

أضل وجهك حسادي عدمتهم … حتى رأوه هلالا وهو شمس ضحى

والله لو أن حسادي إذن نظروا … أثيل فرعك بان الفرق واتضحا

زد خاطري شررا أو ناظري سهرا … وزد عظامي نحولا والحشا برحا

أنا الذي ما شكا ثقل الهوى أبدا … ولا أصاخ للاح فيك حين لحا

0