عبرت في عصر هذا الملك – ابن شهاب

عبرت في عصر هذا الملك … دورة ٌ كاملة للفلك

يا لها من دورة تاهت به … في سماء المجد ذات الحبك

أمّة الإسلام والهند امرحي … كل ما رمت من العز لك

بين ظهرانيكم الملك الذي … كلّف الباغي ابتلاع الحسك

مد أفيا عدله حتى إذا … لم يجد في ملكه من يشتكي

بسط الإحسان فيكم فغدا … ذو الأسى مستغرقاً في الضحك

ضمنت همّته للمجتدي … نجح مسعاه ضمان الدرك

ماله للكل لكن ليس في … مجده الباذخ من مشترك

فهو مظلوم إذا قيس به … حاتم في جوده والبرمكي

رابط الجاش إذا هاج الوغى … باسم بين القنا المشتبك

صادم الخيل بها حتى يرى … موطئ السنبك فوق السنبك

بطل الحرب الذي لم يحك عن … عنتر العبسي ما عنه حكي

وإلى غير علا آبائه … غير ميَّال ولا منهمك

دبر الملك بذهن ثاقب … غير هيّاب ولا مرتبك

رأيه الرأي الذي مهما شرى … برقه جلى ظلام الحلك

أيها المولى الذي تمجيده … مذهبي والحمد جهراً نسكي

دمت أضعاف الذي قد جزته … في سرير الملك أعلا متكي

وهناء أيها المالك من … مخلص واجبه لم يترك

ومن العرب الأولى سمعاً لكم … كم أسالوا من دم منسفك

وثناء ببيان نشره … يفضح العنبر والمسك الذكي

وخذ التاريخ في بيت بما … نطق الفال به منسبك

دام محفوفاً بنصر حازه … تاج محبوب علي الملك

0