ظُلماً خَصَمْتَ شهيدَ الحبِّ عن دمه – ابن سهل الأندلسي

ظُلماً خَصَمْتَ شهيدَ الحبِّ عن دمه … وذاكَ خدُّكَ مصبوغاً بِعَنْدمِهِ

يصبو لألحاظِ موسى القلبُ واعجبا … رامٍ غزا مُقْلَتي صبٍّ بأسْهُمِهِ

نصيبُ عاشقهِ منْ حبهِ نصبٌ … وَحَظُّ مُغْرَمِهِ إرجَاءُ مَغْرَمِهِ

علّمتهُ الفتكَ في قلبي بناظرهِ … لو يقبلُ الوصلَ رأياً منْ معلمهِ

0