طوبي ليوم تناهى إليّ – محمد القيسي

كأنّ الشوارع ملكي

كأنّ البنايات حولي ،

فتات تناثر

والعربات دمي تتقافز ،

والريح فلكي

كأنّ النهار بلا منتهى

كأنّي بلغت ذرى المشتهي

وجاورت شكّي

فهل كان إبريقها دانيا من شفاهي

إلهي

لإلهي

لقد فاض نبعك فيّ ،

وعمّت مياهي

فطوبى ليوم تناهى إليّ ،

فأزهر شوكي

كأنّ الشوارع ملكي

0