شَرِب البيهقيُّ والبينُ ناءٍ – ابن الرومي

شَرِب البيهقيُّ والبينُ ناءٍ … من يَدَيْ واحدِ الأنام ثلاثا

من شراب يفوق كل شراب … ويدٍ لم تزل حَياً وغِياثا

ثم وَلَّى مُتوَّجاً تاجَ فخرٍ … سوف يبقى لعَقْبهِ ميراثا

لو درى البينُ بالذي غاب عنهُ … ملأ البينُ ثوبَهُ أحداثا

حَسَداً أو سَقَتهُ أيدي المنايا … من حِمامِ الردى كؤوساً حِثاثا

قُبِّح البينُ إنه غَيرَ شكٍ … شرُّ من أَودع الذكورُ الإناثا

قد مَللنا بشاعة َ الوجهِ منهُ … وأحاديثَهُ الغِثاثَ الرِّثاثا

يحضرُ البينُ لا شَهِيَّ المُلاقا … ة ِ وإن غابَ غاب لا مُستراثا

وأما والأمير لولا حبالٌ … نالها منه لم تكن أنكاثا

لسَقَتْهُ عداوتي جُرَعَ الموْ … تِ ولاحْتثّهُ الهجاءُ اجتثاثا

كان أشقى الأنامِ فانبعث الحَا … ئنُ يا شُؤمَهُ عليه انبعاثا

هو تيسٌ ولا تزالُ ترى التيْ … سَ شقياً عن المُدى بَحَّاثا

رجلٌ يحمل القرونَ ويمشي … لا ترى عندَهُ لذاك اكتراثا

قيل لي إنَّ جارَه ابنَ أبي العقْ … لينِ أضحى لأرضه حَرَّاثا

رجلٌ تُوحشُ المجالسُ منه … وإذا مات أوحشَ الأجداثا

0