زارَ الخيالُ فحيَّاني وأسندني – مصطفى صادق الرافعي

زارَ الخيالُ فحيَّاني وأسندني … يدٌ على القلبِ والأخرى على الكبدِ

ومرَّ ليلُ هوىً ما كانَ أهنأَهُ … لو أنني لم أقمْ منهُ إلى الأبدِ

وحينَ أيقظتُ عيني في الصباحِ بكتْ … وعاقبتنيَ في جفنيَّ بالرمدِ

0