رَجَعَ الْخِدِيو لِمِصْرِهِ – محمود سامي البارودي

رَجَعَ الْخِدِيو لِمِصْرِهِ … وأتت طلائعُ نَصرهِ

وَتَهَلَّلَتْ بقُدُومِهِ … فرحاً أسرَّة ُ عَصرهِ

فلتَبتهِج أوطانهُ … بِحلولهِ فى قَصرهِ

وليَشتَهر تاريخهُ … رَجَعَ الْخِديو لِمِصْرِهِ

0