رعاية ُ حقِّنا حقٌ عليْكا – ابن الرومي

رعاية ُ حقِّنا حقٌ عليْكا … لما نعتدُّ من مَيْلٍ إليكا

ونَصْرُك باسِطُ النُّعمى علينا … نهاية ُ ما نُؤَمِّلُهُ لديكا

فدُونَك من مَوَدَّتِهِ نصيباً … رِغيباً قد ملأتَ به يديكا

أبا العباسِلا تُغْلَبْ عليه … فقد أضْحَى ولم يُغْلَبْ عليكا

متى راعيتَه من جانبيه … رعاك بعينه من جانبيكا

ولم تعدم به سيفاً ودرعاً … كهمّك عُدَّة ً في حالتيكا

ومثلك لا يُدَل على رشادٍ … كفاك بلمحة ٍ من ناظريكا

أبا العباس قد أسديت فعلاً … وصلتَ به إخاء مُؤاخِيَيْكا

وفيه فرصة ٌ لك فانتهزْها … فإن اللَّه يكبتُ حاسديكا

0