بان الشباب ونعم الصاحبُ الغادي – ابن الرومي

بان الشباب ونعم الصاحبُ الغادي … وكان ما شئت من أنس وإسعادِ

بان الشباب حميداً ماذممت له … عهداً ولاذُمّ ما زودت من زادِ

وكان واللهوُ مقرونين في قرنٍ … فأنبتَّ حبلهما مني لميعاد

وقد تخايلت في سرباله عُصُراً … أعودُ فيه من اللذات أعيادي

إذ للشباب حبالاتٌ أصيد بها … وغرَّة ُ تدّري وحشي لمصطادي

أصبِي الفتاة وتصيبني الفتاة به … كلا الحبيبينِ منقاد لمنقاد

0