الشِّعْرُ زَيْنُ الْمَرْءِ مَا لَمْ يَكُنْالشِّعْرُ زَيْنُ الْمَرْءِ مَا لَمْ يَكُنْ – محمود سامي البارودي

الشِّعْرُ زَيْنُ الْمَرْءِ مَا لَمْ يَكُنْالشِّعْرُ زَيْنُ الْمَرْءِ مَا لَمْ يَكُنْ … وسيلة ً للمدحِ وَ الذامِ

قَدْ طَالمَا عَزَّ بِهِ مَعْشَرٌ … وَرُبَّمَا أَزْرَى بِأَقْوَامِ

فاجعلهُ فيما شئتَ منْ حكمة ِ … أَوْ عِظَة ٍ، أَوْ حَسَبٍ نَامِي

وَاهْتِفْ بِهِ مِنْ قَبْلِ إِطْلاَقِهِ … فَالسَّهْمُ مَنْسُوبٌ إِلَى الرَّامِي

0