السعادة – سعد علوش

من اللي يسلفني شعور السعادة
وأهديه عشر سنين من عمري الجاي

لولا التشبّث بالامل والاراده
لقيتني مجنون رسمي وبكّاي

أحس إن بكرة مجرد إعادة
لليوم واللي قبله وهذي دنياي

الالوان وااجد بس كل شي سادة
العيب في الألوان ولا فرؤياي ؟

أنا حزين إن الحزن صار عادة
ياليتني مخطي واعرف وش خطاياي

أهديت للدنيا قصيد وسعادة
لكنها ما رجعتلي هداياي

0