أيار والأحزان – محمد القيسي

لو مرّة أيار تأتينا وفي شفتيك وعد أو بشارة

لو مرّة تحنو ، تعانقنا ، ومن كفّيك تمنحنا الشرارة

لو تطفأ الأحزان في عينيك يا ذلاّ حملنا ،

في دروب النفي عاره

كنّا ورغم الغربة السوداء نبسم ، نستفيق ،

يشعّ في كلماتنا نور العبارة

كنّا هدمناها جسور الوهم أبحرنا إلى عينيك يا وطني

كنّا نسيناها أغاني السهد والحزن

كنّا زرعنا الأفق يا أيار أنغاما

كانت مواويل العتابا ، ميجنا

تندي روابينا حنينا دافئا ، خصبا ، سلاما

لكنّما أيار أنت تثير بي شجني

0