أما كفاكَ الفراقُ غدرا – مصطفى صادق الرافعي

أما كفاكَ الفراقُ غدرا … وبعدَ هذي الديارِ هجرا

أسائلُ البدرَ عنكَ حيناً … وأسألُ الشمسَ عنكَ طورا

وكلما غردتْ حمامٌ … في الأيكِ طارَ الفؤادُ طيرا

قضى علينا الغرامُ أنا … نتخذُّ الليلَ فيهِ سترا

فمن عيونٍ تبيتُ عبْرى … ومن عيونٍ تبيتُ سَكْرى

وكلُّ يومٍ يخلفُ يوماً … أراهُ دهراً يعقبُ دهراً

يا أحسنَ الفاتنينَ قدّاً … وارفعَ المالكينَ قدرا

فتنتَ مصرا فهل تولى … يوسفُ يا ذا الدلالِ مصرا

لو عشقَ الشمسَ فيكَ قومٌ … لكانَ هذا الجمالُ عذرا

ما إن حسبتُ الزمانَ يوماً … يتركُ نفسي عليكَ حسرى

إذ تتثتَّى جوىً وحسناً … وإذ تجنَّى هوىً وكبرا

نقتسمُ العيشَ لا نبالي … أكانَ حلواً أم كانَ مُرّا

وقد تركنا زيداً وعَمْرا … يضربُ زيدٌ هناكَ عَمْرا

وقد أبانتْ لنا الليالي … أن لهذي الحياةِ سرّا

بينا يكونُ الزمانُ عُسْرا … إذا تراهُ استحالَ يُسرا

0