أصغَى لما قلتُ الأصمُّ الأصلَخُ – ابن الرومي

أصغَى لما قلتُ الأصمُّ الأصلَخُ … حُسْناً وللحقِّ دواعٍ تَصْمَخُ

أبشِرْ فما قَارَفْتَه مُسبَّخُ … عنك ونيران الصدورِ بُوَّخُ

إن العلاء للعُلا نِعْمَ الأخُ … لا يفعل السُّوءَى لرضْخٍ يُرْضَخُ

والحسناتُ عنه لا تُمَسَّخُ … تفدِي الكهولُ نفسَه والشُّرَّخُ

فهْو المرجَّى وهُوَ المُسْتصرَخ … للناس والبرزخُ إذْ لا برزخُ

في كل دهرٍ يَنْبَرِي ويَنْقخ … قد أصبحت أنْقَاؤهم تُمَخَّخُ

والرُّوحُ في الأموات منهم تُنْفخ … مُذْ ساسهم منه أشمٌّ أبلخُ

أَغَرُّ لا تُنْكره مُشَمْرخُ … آباؤه في المُلْك قِدْماً تُنَّخُ

مُصدَّرٌ بمجدهم مؤرّخُ … ذو همة ٍ تسمو وحلم يرسخُ

آراؤه الحقُّ الذي لا يُنسَخ … وعزمه الحتْم الذي لا يُفْسَخُ

فكُّل صعب راضَهُ مُزَيَّخ … وكل إقليم به مدوَّخُ

إذا الخطوبُ طفقت تطَخْطَخُ … فاجْتَابَها ظلت دُجاها تُسلخُ

وعند ذكرى جُوده يُبَخْبَخُ … فالمعتفي جَدواه لا يُوَبَّخُ

وعِرضُه العرض الذي لا يُلْطَخُ … بالطِّيخِ إذ بعضهم مُطَيَّخُ

بل هُوَ مِنْ طيب الثنا مُضَمَّخُ … كأنه بالمسك محضاً يُنضخُ

ما إن تزال قُلُصٌ تُنَوَّخُ … إليه مقطوعاً بهن سَرْبَخُ

قَرْمٌ ترى حساده تأخَّخُ … حتى كأن الهامَ منهم تُشْدَخُ

له من المجد جبالٌ شُمَّخُ … يقصر عنها المَضْرَحيُّ الأفْتَخُ

علتْ ذُرَاها والأصولُ رُسَّخُ … ما أطوع البذْخَ له لو يَبْذَخُ

0