أبعاد غامضة – أدونيس

كلما لَمّتْ يدي أشياءَها

وانْحنَت كالسّنبلِ

كمدىً لم ينْجلِ ،

مَرّ بي ضوءٌ حريريّ الخطى

شائكُ الدّرب ، وناداني سكونُ

وأنا بيتيَ في وجه الضّحى

زَهْرَةٌ شاخَتْ ومنقارُ سنونو.

0