يد واحدة – أديب كمال الدين

بيدٍ واحدةٍ قرأتُ سرّ بطنكِ النحيل

وشفتيكِ الملتهبتين بالرغبة.

بيدٍ واحدةٍ انطلقتُ إلى أسراركِ وأكاذيبكِ المرعبة

وعرفتُ طقوسَ النقطةِ ودم الحروف

فاستبدلتُ مراكبي الواحدَ تلو الآخر

وحملتُ رؤوسي الواحدَ تلو الآخر

ورميتهم خلفي في النهرِ وفي البحر

في السجنِ وفي البئر.

بيدٍ واحدةٍ توّجتك

ملكةً للنفي وللمنفى

وتوّجتُ نفسي

في احتفالٍ سرّيّ مقدّس

ملكاً للموتِ وللموتى

ثم لبستُ عباءةَ السحرِ الحمراء إلى الأبد

بيدٍ واحدة.

0