يا شاعراً أمسَى يَحُوكُ مديحَهُ – ابن الرومي

يا شاعراً أمسَى يَحُوكُ مديحَهُ … في شَرِّ جيل شرِّ أهل زمانِ

ما تستحق ثوابَ من كابرْتَه … ورميتَه بالإفكِ والعدوان

قومٌ تذكِّرهم فضائلَ غَيرهم … فيرون مافيهم من النُّقصان

فإذا مدحتَهم فتحتَ عليهمُ … باباً من الحسرات والأحزان

ظلَمَ امرؤٌ أهدَى المديح إليهُم … ثم استتاب مثوبة َ الإحسان

أيُمينُهُمْ أسفاً ويطلب رِفْدَهُمْ … لقد اغتدى في الظُّلْم والعُدُوان

0