يا تين يا توت يا رمان – ناظم الغزالي

يا تين يا توت يا رمان يا عنبُ

يا خَير ما أجْنَت الأغصان و الكُثُبُ

يا مشتهَى كلِّ نفسٍ مسَّها السَّغَب

يا بُرْءَ كلِّ فؤادٍ شبَّهُ الوَصَبُ

يا تينُ سَقيًا لِزاهي فَرعك الخَضِلِ

يا وارفَ الظلِّ بينَ الجِيدِ والمُقَلِ

هفَا لكَ التوتُ فاغمُر فاهُ بالقُبَلِ

فالكَرْمُ نشوانُ والرمَّانُ في شُغُلِ

يا تينُ زِدْني على الأكدار أكدارا

 ولا تَزدْني تَعِلاّتٍ وأعذارا

هَبْني هَزارًا وهَبْ خدَّيْكَ نُوَّارا

فهل يَضِيرُكَ طيرٌ شَمَّ أزهارا

ناداكِ بِالتِّين يا لَيْلَى مُنادِيكِ

والتِّينُ بَعضُ جَنَى الأَطياب مِن فِيكِ

لو كان يُجْدي الفِدا في عَطْفِ أهْليكِ

لَرُحْتُ بالرُّوحِ أفْديهم وأَفْديكِ

 

كتَمْتُ حُبَّكِ عن أهلي ولو عرَفوا

شدَدْتُ رَحْلي إلى بغدادَ لا أقِفُ

هَذِي دُمُوعي على الخدَّيْنِ تنذرِفُ

يا مُنْيةَ القَلْبِ هل وَصْلٌ وأنصرِفُ

0

كلمات: حافظ جميل

ألحان: ناظم نعيم