وقائلة ٍ لي : كيْفَ كنْتَ تُريدُ ؟ – أبو نواس

وقائلة ٍ لي : كيْفَ كنْتَ تُــريـدُ ؟ … فقلْتُ لها : أن لا يكونَ حـســودُ

لقد عاجلتْ قلبي جِـنانُ بهجـرِها ، … و قد كـان يكفيني بـذاكَ وعِـيـدُ

لعلّ جِـناناً سـاءَها أن أُحِبّهـا ، … فقل لجنانٍ: ثابتٌ ويزيدُ

فسُخطك في هذا على النفس هينٌ، … ولكنّهُ فيما سواه شديدُ

رَأيتُ دنـوّ الدّارِ ليسَ بنافــــعٍ ، … إذا كانَ ما بينَ القلوبِ بعيدُ

0