وشوشني العبير – صلاح بن البادية

وشوشني العبير وانتشيت راقني الهوي فما ابيت يد الحرير ارتعشت في كفي بكيت بكيت
من رعشتها بكيت صبية العطر يشتهيها أمذنب اذا انا اشتهيت سافرت في عيونها دهورا
فما ارتوت عيناي ما ارتويت جدائل الليل علي كتفيها تهدلت حولي فما اهتديت حبيبتي اغرودة
العذاري ورنة الافراح اذا غنيت حبيبتي انيقة العطايا تهمي هوا اذا انا هميت اجمل منها ما
احتوي فؤادي فالعبق الصادح ما احتويت لا تسألوني لا كيف كان الملتقي وكيف في دروبها
مشيت وكيف طاف الثغر بابتهال وكيف في محرابها صليت سر عميق حبها بقلبي ماقلته للناس
ماحكيت فان روي القيثار سر حبي قولو له ما قلت ما رويت لكنه حين بكي حنينا بكيت من رقته بكيت

0