وجه الرضا – عبدالله ال مخلص

شمس الجفاء في غيابك ماطواها المغيب
ماكنها اللي بلحظات الوصال اتعدي
حذفت حلمي على وجه الحياه المريب
وضيعتني في الوجيه الغايبه ي بعدي

الغربه احساس بالغربه ولا انت بغريب
انت الوطن والطموح وضيعة المهتدي
انت الجفاء اللي عن عيون الوصل مايغيب
وانت الأمل والغرام التايه المقتدي

شحت كفوف الظروف ولاحصل لي نصيب
وراحة كفوفك عن الدنيا براحة يدي
وجه الرضاء من عتابك لاح فيه المشيب
اوحدت بي فالعرب وانا مآنيب اوحدي

تلويحة الصبر في رجوى البعيد القريب
هي هقوة الطيب اللي حطها في الردي
ضاقت صدور القوافي والمكان الرحيب
وخابت ظنون المشاعر في الغياب المدي

ابحرت في مركب النسيان حكمه وغيب
ورسى على شاطي عيونك وضاع اجهدي
ما اقسى شعور المحب اللي بليا حبيب
واللي ظروفه يحدنه وكفه ندي

0

2020