وافَى وحَيَّاني بكأْسٍ ورَاحْ – ابن الرومي

وافَى وحَيَّاني بكأْسٍ ورَاحْ … والهمُّ عن قلبي تَقَضَّى ورَاحْ

وباتَ يسقي الخمرَ في رَوْضَة ٍ … زَيَّنَهَا الورْدُ وزهْرُ الأَقاحْ

ولم يُشَفِّف لي كؤوسَ الطِّلاَ … فقلت يا رُوحِي وزَيْنَ المِلاحْ

إن كنتُ قدْ عرْبَدْتُ في سَكْرَتِي … فَمَا عَلَى السَّكْرانِ أصْلاً جُنَاحْ

أو كنتُ قدْ أخطأتُ في لفظة ٍ … فأنتَ يا مَوْلاَيَ رَبُّ السَّمَاحْ

فبالَّذِي ولاَّكَ في مُهْجَتِي … لا تسقني الكاساتِ إلا طِفَاحْ

ودَاوِ بالوصْل عليلَ الهوَى … فَطَالَمَا أثْخَنَتْ قلبي جِرَاحْ

فالحمدُ للَّه الذي قدْ صَفَا … مُقَامُنَا من غير واشٍ ولاحْ

فافْتَرَّ عنْ ثغرِه باسماً … فبانَ لي الدُّرُّ بِفِيهِ ولاَحْ

0