هادي الأمم – بنت الهدى الصغرى

أتيتُ أبثُّ محزوناً كئيبا
الى الهادي بسامرّا نحيبا
وفي رجبَ الأصبِّ أصبُّ دمعا
اواسي صاحب العصر الغريبَ

من بينِ كلِّ الظُّلَم
أدنو أجرُّ الألَم
للهِ مُتَقَرِّباً
من بابِ هادي الأمَم

وسرتُ أعبُرُ الهوى دَربا
بِحُبِّهم أحَدِّثُ القلبَ
فالله لم يسألنا من أجرٍ
الا مودةَ ذوي القربى

___

عليَّ تَحنَّنوا يا خيرَ آلِ
فمن شَوقٍ لشَوقٍ تاهَ حالي
خُذوا روحي وقلبيَ واحتراقي
وأعطوني فقط إذنَ الوِصالِ

ما أحلى اسماءَكُم
ما اعظمَ شانَكُم
طأطأ كلّ شريف
يدنو باعتابكم

بكفِّكم غيثُ السما يجري
والفُلكُ حولَ دارِكم يسري
اللهُ نورٌ للسماواتِ
وأنتُمُ كوكَبُهُ الدُّرّي

___

قصدتُكمُ ولم أقصِد سِواكُم

وبعتُ العُمرَ مُشترِياً هواكُم
وما بيني وبينَ الله ذنبٌ
ولا يأتي عليهِ سوى رضاكُم

أمناءُ دارِ الفَناء
شفُعاءُ دارِ البَقاء
حاشاكُمُ تَطرُدون
عبداً ببابِ الرَّجاء

إن ذكِرَ الخَيرُ بدُنيانا
أوَلَهُ آخرَهُ كنتُم
وأصلُ كلِّ نعمةٍ أنتُم
وأينَما حلَلتُمُ طِبتُم

___
لأوَّلِكُم وآخِرِكُم ولائي
مطيعٌ بالبَلايا والرَّخاءِ
بغيبتِكُم برجعتِكُم مصدِّق
وأفديكُم بِوِلدي وَدِمائي

فمُعَدّةٌ نُصرَتي
وإليكُم قُربَتي
بذلُ النفوسِ التي
تَحيا من الجَبهةِ

ففي السواتِرِ ابتدا عُمري
وذكرُكم حرزٌ على صدري
لبيكَ يا حسينُ راياتي
وصرختي يا صاحبَ العصرِ

كلمات: بنت الهدى الصغرى