من ذا يُساعدُني في القصْفِ والطّرَبِ – أبو نواس

من ذا يُساعدُني في القصْفِ والطّرَبِ … على اصطباحِ بماءِ المزنِ والعنبِ

حمْراءُ، صفراءُ عند المزجِ، تحسبُها … كالدّرِّ طوَّقها نظْمٌ من الحببِ

من ذاقها مرَّة ً لم ينسها أبداً، … حتى يُغيَّبَ في الأكفانِ والتّرُبِ

فسَلّ همّكَ بالندمان في دعَة ٍ، … و بالعُقارِ؛ فهذا أهنأُ الأربِ

و جانبِ الشّحَّ إنّ الشّحَّ داعية ٌ … إلى البليّاتِ والأحزانِ والكُرَبِ

0