لا ذَنبَ للصَبِّ المُشوق، إذا بَدَتْ – أسامة بن منقذ

لا ذَنبَ للصَبِّ المُشوق، إذا بَدَتْ … أسرَارهُ، يَومَ النَّوى ، للعُذَّلِ

زَفَراتُه نَمَّتْ، ولم يُفْصح بِمَا … يخفي فجاء الدمع بالخبر الجلي

أفنى صدودك في الدنو تصبري … وأتى الفراق فبز حسن تجملي

فالعُمرُ أجمعُ بين هجرٍ سَالِفٍ … ماض وبين آنف مستقبل

0