عزاه يا قلب – ميحد حمد

عزّاه يا قلبٍ شفوقٍ ومشتاق … متولّعٍ في حبّ زين الوصايف

عليه قلبي دايم الدوم خفّاق … وينوح له في كل عالي ونايف

خلّي عليه امن التّواصيف ما فاق … ومن الغزال اللّي يربّ الجفايف

عين العديم اللّي على الكفّ توّاق … نادر وصقاره عطاه الخفايف

أنا الصّويب اللّي بي اجروح اوثاق … وقلبي يعرّض له حديد الرّهايف

يا ونّتي يسمع صداها بالآفاق … في مهجةٍ لي وتّرضف حسايف

خلّ صديق لي وللقلب سرّاق … امعزّل الجثمان والخصر هايف

اموّرد الخدّين دقّه على باق … عليه شفت أمن العلامه وصايف

والنّور من خدّه كما شمس لاشراق … ياضي شعاعه تحت شيل الرّهايف

عليه اجاوب ناوح الورق لقّاق … اللّي ينوح ابعاليات الشّرايف

خلٍّ احبّه من خفيّات لعماق … واحب ذكر اسمه الى مرّ طايف

وانا عنيتك خص من زد لاصداق … يا بن خليفة مسند الضّيف ضايف

0