طولُ التعاشرِ بينَ الناسِ مملولُ – أبو العتاهية

طولُ التعاشرِ بينَ الناسِ مملولُ … ما لابنِ آدمَ إن فتشْتَ معقولُ

للمَرْءِ ألْوَانُ دُنْيَا: رَغْبَة ً وَهوًى ، … وعقلهُ أبداً ما عاشَ مدخُولُ

يا راعيَ النّفسِ لا تُغْفِلْ رِعايَتَها، … فأنتَ عن كلّ ما استرْعَيتَ مَسؤولُ

خُذْ ما عرفتَ ودعْ ما أنتَ جاهلُهُ … للأمْرِ وَجهانِ: مَعرُوفٌ، وَمَجهولُ

وَاحذَرْ، فلَستَ من الأيّامِ مُنفَلِتاً، … حتى يغُولَكَ من أيامِكَ الغُولُ

والدائراتُ بريبِ الدهرِ دائرة ٌ … والمرءُ عنْ نفسهِ ما عاشَ مختولُ

لن تستتم جميلاً أنتَ فاعلهُ … إلاّ وَأنتَ طَليقُ الوَجْهِ، بُهلولُ

ما أوْسَعَ الخَيرَ فابْسُطْ راحَتَيكَ به، … وكُنْ كأنّكَ، عندَ الشّرّ، مَغلُولُ

الحَمْدُ للّهِ في آجالِنا قِصَرٌ، … نبغي البقاءَ وفي آمالِنَا طُولُ

نعوذُ باللهِ من خذلانهِ أبداً … فإنَّما الناسُ معصومٌ ومخذولُ

إنّي لَفي مَنزِلٍ ما زِلْتُ أعْمُرُهُ، … على يقيني بأني عنهُ منقُولُ

وَأنّ رَحْلي، وَإنْ أوْثَقْتُهُ، لَعَلى … مَطِيّة ٍ، مِنْ مَطايا الحَينِ، محمولُ

ولو تأهبتُ والأنفاسُ في مهلٍ … والخيرُ بيني وبين العيشِ مقبولُ

وادي الحَياة ِ مَحَلٌّ لا مُقامَ بِهِ، … لنازِليهِ، ووادي المَوْتِ مَحْلُولُ

والدارُ دارُ أباطيلٍ مشبهة ٍ … الجِدُّ مُرٌّ بها، وَالهَزْلُ مَعسُولُ

وَليسَ من مَوْضعٍ يأتيهِ ذو نَفَس، … إلاّ وَللمَوْتِ سَيفٌ فيهِ مَسْلُولُ

لم يُشْغَلِ الَمْوتُ عَنّا مُذْ أعِدّ لَنا … وكُلّنا عَنْهُ باللذّاتِ مشَغولُ

ومنْ يمتْ فهوَ مقطوعٌ ومجتنبٌ … والحَيُّ ما عاشَ مَغشِيٌّ، وَمَوْصُولُ

كلْ ما بدَا لك فالآكالُ فانية ٌ … وَكُلُّ ذي أُكُلٍ لا بُدّ مأكُولُ

وكل شيءٍ من الدنيَا فمنتقضٌ … وكُلّ عَيشٍ منَ الدّنْيا، فمَمْلُولُ

سُبحانَ مَنْ أرْضُهُ للخَلْقِ مائِدَة ٌ، … كلٌّ يوافيهِ رزقٌ منهُ مكفولُ

غَدّى الأنَامَ وَعَشّاهمْ، فأوْسَعَهم، … وفضلهُ لبُغاة ِ الخير مبذولُ

يا طالِبَ الخيرِ ابشرْ واستعدَّ لهُ … فالخيرُ أجمعُ عند اللهِ مأمولُ

+1