ضحك المعنى – أديب كمال الدين

(1)

لا جدوى..

هربتْ سيدة ُالجسدِ الطافحِ بالحبْ

نحو البحر العاري بفحيحِ الأجسادِ، أنين الرغبات

نحو المدن الموءودة باللامعنى..

نحو القتل الأسْوَد، نحو النسيان

هربتْ دون شموسٍ، قمرٍ، ندمٍ، ذكرى.

(2)

لا جدوى..

هربتْ سيدةُ الجسدِ الطافح باللذات

الليلة ألبسُ سروالَ الصحراءْ

ألقي القبضَ على أعضائي

وأحاكمها بدعاوى سين الفسق..

وهاء الهجران إلى أقصى تاء اللذات

أعلنُ عن خلقِ قصائد تفضحني كاللص

أعلنُ عن موتي مقتولاً منتصف الليلْ

برصاصةِ قنّاص

وأسارعُ في إرسالِ مراثٍ ساخرة منّي،

وقت هياج الشمسِ إلى نفسي..

فليسقط جسدي: جسد الصعلوك

وليسقط رأسي: رأس الملك المجنون

(3)

ضحك َ

الشاعر ُ

حتى

أكلَ

لحمَ

قصائده

وتقيّأها

ـــــــــــ

المقطع الأخير (3) ليس بالموزون .

0

كلمات: علي مساعد

ألحان: راشد الخضر

2000