زل ريم الحجر – محمد عبده

زل ريم الحجر فقلت ما مثل هذا
حين سمعني نفر وقال ما شأن هذا

صحت يا اخو القمر بحرمة البيت هذا
انت من ذا البشر فقال من قال هذا

صحت يا ذا الغزال انت من الحور تحسب
التفت لي وقال إحفظ لسانك تأدب

البهى و الجمال من طينتك صاغها الرب
التفت لي وقال إحفظ لسانك تأدب