راكب الجمس – الشيلات

كل العلاقات حلوه في بدايتها
ياليت تشبه بدايتها نهايتها
أو ليت أقدر أوقف ساعة أحبابي
يالذة الشوق فيها شفت غايته

ليت شوف بديني
لابغيته يجيني
واحد مبتليني
بالهوا والمحبه
راكب الجمس قله
المحبه من الله
من تغلا تخله
ليه ماخاف ربه

فوق رفرف جميحي
ويح صوته ويحي
لجل عين المليحي
نرخصه دون قربه
صوته ان دق سلفه
راجع الصوت خلفه
يذكر الولف ولفه
كن صوته منبه

سرا اليل سرا الليل سرا الليل
سرا اليل سرا الليل سرا الليل
سرا الليل

ياعمري اللي مضا لاتمشي بسرعه
نفسي عليله وأحس بشي فايتها
اللي متى كل مانوفي مع العالم
لو تحبك النص ماتصدق روايتها
الوفاء طبع قلبي
ليت بالكيف حبي
ماكان جاء في دربي
من غليته تغلا

وجد روحي عليها
ليت بيدي وجيها
كان مارحت فيها
من تغلا تخلا
فوق رفرف جميحي
ويح صوته ويحي
لجل عين المليحي
نرخصه دون قربه

صوته ان دق سلفه
راجع الصوت خلفه
يذكر الولف ولفه
كن صوته منبه
سرا اليل سرا الليل سرا الليل
سرا اليل سرا الليل سرا الليل
سرا الليل

ليه الوله باللقاء غير اللقاء الاول
وجه الحقيقه يجيك اعلان رايتها
اغنم بالاول ترا ماتضمن التالي
بداية الناس ماتشبه نهايتها
ضاعت سنين عمري
بدري الشيب بدري
ضاع بالحب قدري
اثر فيني تسلا

نعنبو من يحبك
كيف ماخفت ربك
عفتني يوم أحبك
اثر فيني اتسلا
فوق رفرف جميحي
ويح صوته ويحي
لجل عين المليحي
نرخصه دون قربه
صوته ان دق سلفه
راجع الصوت خلفه
يذكر الولف ولفه
كن صوته منبه

+1

2019