دجلة – أديب كمال الدين

(1)

سقطتُ من الحرف

فتلقفتني النقطةُ عصفوراً ضالاً

وألقت دجلة القبض عليّ

بتهمةِ حيازةِ الحروف الممنوعة.

(2)

دجلة.. يا دجلة.. يا دجلة

من سمّاكِ بهذا الاسم العجيب؟

ومن علّم أجسادنا على الغرق

حين تلامس ماءك الغامض؟

(3)

دجلة.. يا دجلة.. يا دجلة

يا حوريةً صغيرة

وضفيرةً صغيرة

يا عاشقةً صغيرة

أحبّكِ..

أحبّكِ..

أحبّكِ..

فمَن علّمكِ أن تشيحي بوجهك

حين أريد أن أقبّل شفتيكِ الدافئتين؟

(4)

دمعي أحاط بي

فرفعتُ عيني إليك

يا دجلة السحر الأسود والعري الأسود

كان جرحي أكبر من عنوانكِ السريّ

وأعظم من غرقى فراتكِ الطفل

وبدأتُ أتمتم عند قدميكِ العاريتين

نجمةً تهبطُ تهبطُ تهبط

حتّى تضيع في أقصى سماواتكِ الوحشية.

(5)

دجلة.. يا دجلة.. يا دجلة

ما الذي حوّلني من ملكٍ إلى شحّاذ؟

ومن فيلسوف إلى مجنون؟

ومن ضحكةٍ إلى تابوت؟

0