جابر الخير – حامد زيد

من ربوع الفخر والعز والظل الظليل … من زلال الحرف بالقاف للحرف الزلال

من اصالة جد من جد من جد أصيل … من وصال الشعب للشعب لأسباب الوصال

للوفا للجود للفخر للقلب الدليل … للأمير اللي جمع كل ذربات الخصال

من سنة سبعة وسبعين والعمر الطويل … لي سنة سبعه وتسعين حكم بالعدال

ميزك رب السماوات بالفعل الجميل … وخصنا رب السماوات في حب الجمال

المهابة والفخر منك يالسيف الصقيل … والشموخ بعزتك فوق هامات الجبال

ماتميل بعزتك يوم لوغيرك يميل … كامل ياسيد الشعب ولله الكمال

منزلك بقلوبنا فوق ماعينك تخيل … ومنزلتنا عندك تفوق توصيف الخيال

انت عشق الشعب للشعب ياخيل الخليل … وأنت شمس عاشت الوقت لعناد الزوال

وانت نور الشمس للناس وظلال النخيل … والنخيل ان ظلل الناس مايلقى ظلال

زهد ما تلتفت للكثير وللقليل … حاكم للشعب عشرين عام باعتدال

مايعادل جودكم لاكريم ولا بخيل … في كلامك لو تجادلت مامثله جدال

بسم شعب مارضى غير حكامه بديل … لو تثور اعداه وتصبح فتنه من شمال

مايقابل جابر الخير قداح الفتيل … والرجال ان رادت الموت تفداها رجال

والقياده والولا للاصيل بن الأصيل … والغلا بقلوبنا يفتح لجابر مجال

من سنة سبعة وسبعين والعمر الطويل … لي سنة سبعة وتسعين حكم بالعدال

ماتميل بعزتك يوم لو غيرك يميل … كامل ٍ ياسيد الشعب ولله الكمال

0