تقضى الصبا إلا تلوم راحل – البحتري

تَقَضّى الصّبَا، إلاّ تَلَوّمَ رَاحِلِ، … وَأغنى المَشيبُ عَنْ مَلامِ العَوَاذِلِ

وَتأبَى صُروفُ الدّهرِ، سوداً شخوصُها، … على البِيضِ أنْ يحظَينَ منّي بطائِلِ

يُحَاوِلْنَ مِنِّي صَبْوَةً، وَإخالُني … على شُغُلٍ، ممّا يُحاوِلنَ، شاغِلِ

رَميُّ رَزَايا صَائِباتٍ، كأنّني … لِمَا أشتَكي مِنْهَا رَميُّ جَنَادِلِ

أعُدُّ أجَلَّ النّائِبَاتِ مَجِيعََةً، … وُفُورَ الرّزَايا، وَانثِلامَ الأماثِلِ

أعَنْ دُوَلٍ في العُصْبَتَينِ تَعَاقَبَتْ، … فَمَا نَقَلَ الحلاتِ نَقْلَ التّداوُلِ

وَلَوْلا اهتِمامي بالعُلا وَانعِكاسِها، … لمَا ارْتَعْتُ ذُعْراً مِنْ تَعَلّي الأسافلِ

أمَا قَائِلٌ للشّاهِ، وَالشّاهُ غُرَّةٌ … مُخبِّرَةٌ عَنْ مُلْكِ غَرْشٍ وَكابُلِ

أطِلْ جَفوَةَ الدّنيا وَتَهوِينَ شأنِها، … فَما العاقِلُ المَغرُورُ مِنهَا بِعَاقِلِ

يُرَجّي الخُلُودَ مَعشَرٌ ضَلّ سَعْيُهُمْ، … وَدونَ الذي يَرْجُونَ غَوْلُ الغَوائلِ

وَلَيسَ الأماني في البَقاءِ، وَإنْ مضَتْ … بها عَادَةٌ، إلاّ أحاديثُ بَاطِلِ

إذا ما حَرِيزُ القَوْمِ باتَ، وَمَا لَهُ … مِنَ الله وَاقٍ، فَهْوَ بَادي المَقاتِلِ

وَما المُفلِتونَ، أجملَ الدّهرُ فيهِمِ، … بأكثَرَ مِنْ أعدادِ مَنْ في الحَبائلِ

يُسَارُ بِنَا قَصْدَ المَنُونِ، وَإنّنَا … لَنَشْعَفُ أحْيَاناً بِطَيّ المَرَاحِلِ

عِجَالاً مِنَ الدّنْيَا بأسرَعِ سَعْيِنَا … إلى آجِلٍ مِنْهَا، شَبيهٍ بِعَاجِلِ

أوَاخِرُ مِنْ عَيشٍ، إذا ما امتَحَنتَها … تأمّلْتَ أمْثَالاً لهَا في الأوَائِلِ

وَما عامُكَ المَاضِي، وَإن أفرَطتْ بهِ … عَجائِبُهُ، إلاّ أخُو عامِ قَابِلِ

غَفِلْنَا عَنِ الأيّامِ أطوَعَ غَفلَةٍ، … وَما خَوْنُهَا المَخشِيُّ عَنّا بِغافِلِ

تَغَلْغَلَ رُوّادُ الفَنَاءِ، وَنَقّبَتْ … دَوَاعي المَنُونِ عَن جَوَادٍ وَباخِلِ

وَما فَدَحَتْنَا نَكْبَةٌ، كافِتقادِنَا … أبَا الفَضْلِ نَجلَ الأكرَمينَ الأفاضِلِ

شَبَبْنَا لَهُ نَارَ الجَوَى، وَجَرَتْ لَنا … عَلَيْهِ أساكيبُ الدّموعِ الهَوَامِلِ

وَلمْ نُعْطِهِ حَقّ الغَرَامِ، وَلم نكُنْ … لنَبْلُغَ مَفْرُوضَ الأسَى بالنّوَافِلِ

وَلِيُّ هُدَى سَفْرٍ إلى المَجْدِ سَائِرٍ، … وَقائدُ زَحْفٍ، لِلْخُطُوبِ مُقَاتِلِ

يُؤمَّلُ للخَيرِ الكَثيرِ، إذا نَبَتْ … خَلائِقُ أصْحَابِ الخُيُورِ القَلائِلِ

متى اشتَبَهوا مَرْأًى على العَينِ أعرَبَتْ … شَمائِلُ مِنْ خِرْقٍ، غَرِيبِ الشّمائلِ

إذا طَلَعَتْ منهُ شَذاةٌ على العِدَى … أرَتْ أنّ بُغْثَ الطّيرِ صَيدُ الأجادِلِ

وَيَكْفي مِنَ الرّمْحِ المُبِرّ بِطُولِهِ … بَلاغُ الحِمامِ، مِن سِنانٍ وَعامِلِ

زَعيمُ بَني ميكالَ، حَيثُ تَكامَلوا، … وَكانَ ابتِداءَ النّقصِ فَرْطُ التّكاملِ

أخُو إخوَةٍ، ما كان محْمودُ سَعيهمْ … بِوَانٍ عنِ الحُسنى، وَلا بمُوَاكِلِ

بَني أحْوِذِِيٍّ، يَغمُرُ السّيفَ وافِياً … ببَسطَتِه، وَالسّيفُ وَافي الحَمائِلِ

تَضِيقُ الدّرُوعُ التُّبّعيّاتُ مِنْهُمُ، … على كلّ رَحبِ البَاعِ، سَبطِ الأناملِ

عَرَاعِرُ قوْمٍ، يَسكنُ الثّغرُ، إن مَشوْا … عَلى أرْضِهِ، وَالثّغْرُ جَمُّ الزّلازِلِ

فَكَمْ فيهِمِ مِنْ مُنْعِمٍ مُتَطَوِّلٍ … بآلائِهِ، أوْ مُشرِفٍ مُتَطَاوِلِ

إذا سُئِلُوا جاءَتْ سُيُولُ أكُفّهمْ، … نَطائرَ جُمّاتِ التّلاعِ السّوَائِلِ

يَقولونَ مَنْ أُرْضِي، وَلا تَرْض قَائلاً … إذا لم يَكُنْ في القَوْمِ أوّلَ فاعِلِ

خَليقُونَ، سُرّوا أنْ تُلينَ أكُفُّهُمْ … عَرَائِكَ أحداثِ الزّمَانِ الجَلائِلِ

وَمَا زَالَ لَحْظُ الرّاغِبينَ مُعَلَّقاً … إلى قَمَرٍ مِنهُمْ، رَفيعِ المَنَازِلِ

أبَا غانِمٍ لا تَبرَحَنْ غُنْمَ آمِلٍ، … تَأَمَّل نُجْحاً، أوْ مُعَوَّلَ عَائِلِ

دَعَوْتُ بِكَ َالحاجاتِ أمسِ، فطَبّقَتْ … مَضَارِبُ مأثُورِ الغِرَارَينِ قَاصِلِ

وَلَوْ تُنصِفُ الأقدارُ كانَتْ مَطالبي … إلَيكَ، وَكَانَ الآخَرُونَ وَسَائِلي

0