تجنى الحبيبُ فقالوا غضبْ – مصطفى صادق الرافعي

تجنى الحبيبُ فقالوا غضبْ … وتاهَ دلالاً فقالوا اجتنبْ

الا دعهمُ ذاكَ بدرُ السما … إذا ما أضاءَ السماءَ احتجبْ

وهذي عروسُ الصبا أقبلتْ … تزفُّ إلينا عجوزُ الحقبْ

فقم فاجلها إن بنتَ الضحى … تخافُ أشعةَ بنتَ العنبْ

ولا تأمنِ الماءَ يخلو بها … فيولدها من بناتِ الحببْ

وكم غشني حينَ عاملتهُ … فمزْ بينَ فضتهِ والذهبْ

وإما دعاني داعي الصبا … ومالت بعطفيَ أمُّ الطربْ

فقلْ لخطيبِ الرياضِ ارتجلْ … فإنَّ خطيبَ الهوى قد خطبْ

وللصبحِ يبدي تباشيرَهُ … ويروي الهنا عن إمامِ الأدبْ

0