الوطن في الأسر – محمد القيسي

أ

التي رحلت في صمت على أرض المطار

حمّلتني فوق ما أحمل ،

من باقات زهر الانكسار

والتي ترحل لا تعرف عني

غير حزني

ب

وطني في الأسر يا سيدتي

وأنا أعرف أنّي

ليس لي أن أسأل الآن ،

متى اللقيا ..

فقد حان الرحيل

وبريدي دون عنوان

ويومي سفر ..

وحياتي تذكرة

وارتحال دائم عبر الفصول

فاسألي لي المغفرة

0